عن الوزارة

​​​​

كيف تحافظ على صحة جهازك التنفسي

 

كيف تحافظ على صحة جهازك التنفسي

يعد جهازنا التنفسي في غاية الأهمية حيث تقع عليه مسؤولية تزويد الجسم بالأكسجين الكافي لتقوم بقية الأعضاء بوظائفها بسهولة ويسر، كما أنه يعمل على طرح غاز الكربون أثناء عملية الزفير.

يتعرض الجهاز التنفسي للعديد من العوامل المؤذية من المحيط الذي نعيش فيه وبشكل خاص العوامل الملوثة للهواء والتي تعتبر العدو اللدود للرئتين مثل المواد الكيميائيّة والمنظّفات ونواتج التدخين، وغيرها مما يجعل الرئتين عرضةً لأمراضٍ مختلفة تؤثر سلباً على نمط حياتنا وتقصر من سنوات العمر وبخاصة إذا كان الجهاز التنفسي يعاني أصلاً من مشكلة أو مرضٍ ما.

 

أهم النصائح للحفاظ على صحة الجهاز التنفسي وأهمها:

  • الابتعاد عن التدخين:

    من الهام الإقلاع عن التدخين بأسرع وقتٍ ممكن، فكلما أقلع الإنسان باكراً كانت فوائد هذا الإقلاع أكبر، كما انه من المهم الحرص على تعليم الأطفال العادات الصحية وتوعيتهم بأضرار التدخين، والحرص على تجنب التدخين السلبي ما أمكن ذلك.

  • تجنب ملوثات الهواء:

    لا يقتصر تلوث الهواء على دخان المصانع والسيارات والتي تزداد يوماً بعد يوم نتيجة التقدم الصناعي الهائل الذي حدث في السنوات الأخيرة، لكن تلوث الهواء يشمل الملوثات الموجودة في المنزل مثل المواد الكيماوية المستخدمة في التنظيف أو الأصبغة وغيرها.

  • الوقاية من الإنتانات المختلفة:
  • ممارسة التمارين الرياضية:

    سواء كان الشخص صغيراً في السن أم كبيراً، نحيلاً أم بديناً، سليم الجسم أو لديه مرض مزمن أو عجز ما، فإن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تُساعد في الحفاظ على سلامة الجهاز التنفسي. من الهام ان يكون الشخص حيوياً، فممارسة الرياضة لنصف ساعة يومياً لها نتائج سحرية على الجسم، يمكنك المشي قليلاً أو صعود الدرج بدل استخدام المصاعد هذا سيقوي عضلاتك، ويحسن كفاءة عمل قلبك ويخفف الجهد الذي تتحمله الرئتين، وخلال أسابيع قليلة ستلاحظ الفرق.

  • التغذية:

    من أهم الأغذية الصديقة للرئتين البندورة والتفاح والقرع العسلي والتوت البري والملفوف الأحمر والكركم وزيت الزيتون واللبن والكاكاو والقهوة، ومن الهام للجميع وبخاصة المدخنين تناول الأغذية الغنية بالفيتامين C والفيتامينE والأوميجا 3 مضادات الأكسدة فهذه المكونات تحمي الرئتين من الأذية. علاج البدانة وضبط الوزن هو أمرٌ هام آخر، فالكيلوغرامات الزائدة تضع حملاً إضافياً على مفاصلك وعظامك وقلبك ورئتيك.

  • تعليم الأطفال العادات الصحية:

    قد تبدو هذه النصيحة هي الأفضل، فاكتساب العادات الصحية باكراً يجعلها جزءاً لا يتجزأ من حياة الإنسان. لذا من الهام تعليم الأطفال العادات الصحية مثل غسل اليدين بالماء والصابون باستمرار، واستخدام المناديل عند السعال او العطاس، والسعال في المرفق بدلاً من راحة اليد وغيرها.

  • استشارة الطبيب:

    عندما تشكو من أي عرض لا بد من استشارة الطبيب، فالتشخيص الباكر والعلاج المناسب سيحسن من فرص الشفاء ويقلل التأثيرات والمضاعفات المترتبة على المرض. من الهام أن تتصل بالطبيب إذا كنت تشكو من ضيق نفس، أو سعال مزمن، او ألم في الصدر، وكذلك عند سماع صوت وزيز عند التعب أو الجهد فهذه كلها دلالاتٌ لمرض صدري يجب علاجه. من الهام الالتزام بتعليمات الطبيب المعالج والابتعاد عن مصادر الحساسية، وتناول الدواء بالجرعات الموصوفة ولكامل فترة العلاج وعدم إيقافه حتى لو شعر المريض بتحسن.

 

ما هي أعراض ارتفاع ضغط الدم:

  • الصداع
  • ضيق النفس
  • نزيف بالانف
  • احمرار الوجه
  • الدوخة
  • ألم في الصدر
  • تغييرات بصرية
  • دم في البول
 

كيف يتم علاج ارتفاع ضغط الدم (Hypertension)؟

يعتبر ارتفاع الضغط الشرياني مؤشراً خطراً للإصابة بالعديد من الأمراض، حيث تزداد نسبة الإصابة بالسكتة الدماغية، والذبحة الصدرية، والجلطة القلبية، وقصور القلب، وفقدان الرؤية، والخرف وغيرها.

الخطوة الأولى للعلاج هي تغيير نمط الحياة، فمن المهم بالنسبة لمريض ارتفاع الضغط الابتعاد عن التدخين، والالتزام بحمية غذائية صحية، وممارسة الرياضة، والابتعاد عن مسببات القلق والتوتر والغضب.

في العديد من الحالات، يحتاج المريض للعلاج الدوائي لضبط الضغط وتجنب المشاكل الناجمة عنه. يهدف العلاج لمنع ارتفاع ضغط الدم وتأمين الراحة لعضلة القلب، وتشمل مدرات البول ومثبطات بيتا وحاصرات قنوات الكالسيوم وغيرها من الأدوية العديدة المستخدمة في علاج ارتفاع الضغط الشرياني.