عن الوزارة

​​​​

ارتفاع ضغط الدم



 

ارتفاع ضغط الدم

قد يكون ارتفاع ضغط الدم هو أشيع الأمراض انتشاراً، فيقدر عدد المصابين به بأكثر من مليار شخص حول العلم حسب تقديرات منظمة الصحة العالمية. يؤذي الضغط المرتفع القلب والكليتين والعينين والدماغ، وقد يصاب الشخص بارتفاع الضغط لسنواتٍ طويلة قبل أن يدرك ذلك، لذا يسميه الأطباء بالقاتل الصامت. لذا يجب تحري ارتفاع الضغط والسيطرة عليه للحيلولة دون حدوث المضاعفات.

 

ما هو ارتفاع ضغط الدم (Hypertension)؟

عندما ينقبض القلب، يقوم بضخ الدم نحو الأعضاء، ويجب أن تكون قوة الضخ كافية لإيصال الدم إلى كامل الجسم. تسمى القوة التي يمارسها الدم على جدران الشرايين بالضغط الشرياني، وتتعلق بمقاومة الأوعية الدموية ومدى عمل عضلة القلب، وبالتالي فإن ارتفاع ضغط الدم (Hypertension) يحدث عندما يكون ضغط الدم مرتفعاً جداً داخل الشرايين، وتتم كتابة ضغط الدم كرقمين، يمثل الرقم الأول (الانقباضي) الضغط في الأوعية الدموية عندما ينقبض القلب بينما يمثل الرقم الثاني (الانبساطي) الضغط في الأوعية عندما تسترخي عضلة القلب بين النبضات.

هناك نوعان رئيسيان لارتفاع ضغط الدم، ولكل نوع منهما أسبابٌ مختلفة:

  • ارتفاع ضغط الدم الأساسي: وهو النوع الأكثر شيوعاً. لا يعرف سببٌ واضح لارتفاع ضغط الدم الأساسي، ويحدث ببطء على مدى سنوات.
  • ارتفاع ضغط الدم الثانوي: وتعني كلمة "الثانوي" أن ارتفاع الضغط يحدث كنتيجة لمرض آخر. قد يحدث ارتفاع الضغط الثانوي بسرعة
  •  

    ما هي أعراض ارتفاع ضغط الدم:

    • الصداع
    • ضيق النفس
    • نزيف بالانف
    • احمرار الوجه
    • الدوخة
    • ألم في الصدر
    • تغييرات بصرية
    • دم في البول
    •  

      كيف يتم علاج ارتفاع ضغط الدم (Hypertension)؟

      يعتبر ارتفاع الضغط الشرياني مؤشراً خطراً للإصابة بالعديد من الأمراض، حيث تزداد نسبة الإصابة بالسكتة الدماغية، والذبحة الصدرية، والجلطة القلبية، وقصور القلب، وفقدان الرؤية، والخرف وغيرها.

      الخطوة الأولى للعلاج هي تغيير نمط الحياة، فمن المهم بالنسبة لمريض ارتفاع الضغط الابتعاد عن التدخين، والالتزام بحمية غذائية صحية، وممارسة الرياضة، والابتعاد عن مسببات القلق والتوتر والغضب.

      في العديد من الحالات، يحتاج المريض للعلاج الدوائي لضبط الضغط وتجنب المشاكل الناجمة عنه. يهدف العلاج لمنع ارتفاع ضغط الدم وتأمين الراحة لعضلة القلب، وتشمل مدرات البول ومثبطات بيتا وحاصرات قنوات الكالسيوم وغيرها من الأدوية العديدة المستخدمة في علاج ارتفاع الضغط الشرياني.